حركة الجنين
الحمل الولادة

حركة الجنين بداية من الشهر الأول وحتى الشهور الأخيرة

تترقب الحامل حركة الجنين بصورة كبيرة للغاية منذ اللحظة الأولى التي تعرف بها أنها تحمل جنينٍ داخل رحمها، وذلك لرغبتها في الشعور به بصورة أكبر، وخلال فترة الحمل بالكامل تبدأ الأم بمتابعة جنينها ومعرفة أنه بدأ ينمو بسبب الحركات التي يقوم بها والتي لم تكن تحدث من قبل، ومن خلال مقال اليوم سنتحدث معكِ عن حركـة الطفل بداية من الشهر الأول ووصولاً إلى الشهر التاسع.

ضعف حركة الجنين

ضعف حركة الجنين

تخشى الحامل بشكلٍ كبير من ضعف حركة الجـنين داخل الرحم، لاسيما وأنها تشعر في الكثير من الأحيان أنه لم يتحرك مطلقًا، وحدد الأطباء عدة أسباب قد تكون وراء ضعف الحركة، ألا وهي:-

  • عدم تناول الأم للأطعمة المفيدة وعدم اكتسابها للمصادر الغذائية التي تحتاج إليها هي والجنين.
  • من الممكن أن يكون السبب على قلة حركة الجنين هي أن الأكسجين الذي يتدفق إليه ضعيف للغاية بسبب وجود مشاكل في المشيمة
  • كما يقول الأطباء أنه في حالة ارتفاع ضغط الدم على الأم فإن حركته تتضاءل
  • بالإضافة إلى أن الأثار الجانبية للأدوية وعلى وجه التحديد الأدوية المهدئة قد تكون سببً رئيسيًا في ذلك.
  • يقول الأطباء أنه في حالة انخفاض كمية السائل داخل الكيس الأمنيوسي فإن هذا الأمر يؤدي إلى ضعف الحركة أيضًا.

حركة الجنين

تختلف حركـة الجنـين بحسب فترة الحمل، لاسيما وأن الحركة في بداية الحمل تكون قليلة للغاية ومن الصعب الشعور بها، ومع مرور الوقت تبدأ حركته تتزايد بصورة تدريجية حتى تصل الأم إلى نهاية الحمل وتشعر بكل شيء يقوم به، وتتلخص الحركة التي يقوم بها على النحو التالي:-

حركة الجنين في الشهر الأول

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الأول

منذ أن تعرف المرأة أنها حامل تبدأ بالانتباه إلى حركة الـجنين في الشهر الأول وترغب في أن تشعر بكل ما يقوم به داخل رحمها، وهذا الأمر يجعلها تشعر بسعادة عارمة ناهيك عن الشعور بالاطمئنان الذي تشعر به بسبب أن حركته تجعلها تطمئن على سلامته وعلى نموه أيضًا، ولكن الشهر الأول من الحمل لا يشهد حدوث أي حركة من قبل الجنين، وذلك لكونه لايزال حجمه صغير للغاية ويمكن أن يقدر مثل حجم بذرة الخشخاش، وذلك يكون في بداية الشهر الأول، ولكن مع نهايته يصل وزن الجنين إلى 28 غرامًا بالتقريب.

حركة الجنين في الشهر الثاني 

مع الانتهاء من الشهر الأول وبدء الشهر الثاني في الحمل قد لا تشعر الحامل بتحركات الجنين، ولكن مع اقتراب نهاية الشهر الثاني وتحديدًا في الأسبوع الأخير يبدأ الجنين بعمل بعض الحركات الطفيفة والتي من الممكن ألا تشعر الحامل بها، وبحسب الوصف الذي تم وصفه من قبل الحوامل، لكن تتشابه حركة الجنين في الشهر الثاني بصورة كبيرة مع حركة الفراشات أو الفقاعات، وهذا ما يمكن للحامل أن لا تلاحظه بسبب ضعف الحركة، ولكن إن كانت قد حملت من قبل فمن الممكن أن تتمكن من ملاحظة حركته بسبب خبراتها.

حركة الجنين في الشهر الثالث

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثالث

من الشهور التي يزيد بها نشاط الجنين للمرة الأولى ويزيد شعور الأم بحركته، ولكن على الرغم من ذلك إلا أنه ليس من الشرط أن يتحرك الجنين في اليوم الأول من الشهر الثالث، بل من الممكن أن يحدث ذلك الأمر عقب فترة قصيرة، وهناك حركات يقوم بها قد تكون ملموسة من جانب الأم وتشعر بها وهناك حركات أخرى من الصعب ملاحظتها، وبحسب تقدير الأطباء قد يصل معدل حركة الجنين في الشهر الثالث إلى عشر حركات باليوم الواحد، وتختلف الحركة بحسب جنس الجنين، ويتلخص هذا الأمر بالنحو التالي:-

  • إن حركة الجنين الذكر خلال تلك المرحلة تكون خفيفة للغاية ومن الممكن أن لا تلاحظها الأم، بالإضافة إلى أنها تبدأ مبكرًا.
  • أما حركة الجنين إن كان أنثى، فتكون قوية ومن السهل على الأم أن تلاحظها، ناهيك عن أنها تتأخر مقارنة بالذكر.

حركة الجنين في الشهر الرابع

أما عن الشهر الرابع فإنه يشهد تطورًا ملحوظاً وكبيرًا في حـركة الـطفل، حيث من السهل على الأم خلال تلك الفترة أن تتعرف على حركات الجنين وتلاحظ الكثير مما يقوم به، لاسيما وأنه يقوم بعمل بعض الحركات الخفيفة التي تشعر بها الأم كأنها عبارة عن غازات بأسفل البطن، وبحسب تقدير الأطباء أن حركة الجنين في الشهر الرابع تصل إلى أربع حركات بالساعة الواحدة، ومن الممكن أن تلاحظ الأم البعض منها ولا تلاحظ الآخر بسبب صغر حجم الجنيـن وكبر المساحة التي تحيط به، ولكن في حالة إن لم تتمكن الأم من الشعور بـهذه الحركة في تلك الفترة، فهذا الأمر لا يسبب قلقاً.

حركة الجنين في الشهر الخامس 

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الخامس 

يمكن وصف حركة الجنين في الشهر الخامس بكونه شهر السعادة الكبيرة للحامل، وذلك لكون الحامل تشعر بـالحركة بصورة كبيرة للغاية، وتتحسس لكل ما يقوم به، وذلك لأنه قد طرأت عليه بعض التغييرات وزاد نموه بعض الشيء، وأصبح يقوم ببعض الحركات خلال تلك المرحلة، ومن أبرز ما يقوم به هو عمل بعض الركلات الخفيفة، وهذا ما يحدث في البداية، ولكن عقب مرور فترة من الشهر الخامس، تشعر الحامل وكأنه يقوم بعمل بعض الألعاب بالداخل، بالإضافة إلى أنه مع نهاية الشهر الخامس يلاحظ أن قوته قد زادت من حيث الركل، وفي حالة عدم الشعور بحركته فهذا الأمر قد يكون بسبب أنه نائم.

حركة الجنين في الشهر السادس 

تشهد حركة الجنين في الشهر السادس تطورًا كبيرًا للغاية من حيث النمو، حيث يمكن وصفه بأنه أصبح إنسان مصغر، نظرًا لزيادة نموه وأيضًا ظهور الشعر النهائي عليه، مما يجعلنا نقول أنه اكتمل خلال تلك الفترة، وهذا ما يجعله يقوم بالعديد من الحركات المختلفة على مدار اليوم من أبرزها الركلات، وبحسب تقدير الأطباء أنه من الممكن أن تشعر الأم بأكثر من عشر حركات على مدار ساعتين فقط، ومع قرب انتهاء هذا الشهر قد يصل معدل الحركة إلى 60 حركة بالنصف ساعة الواحدة، ولكن ليس من الشرط الشعور بهم جميعًا.

حركة الجنين في الشهر السابع

كيف تكون حركة الجنين في الشهر السابع

تزيد حركـة الجـنين في الشهر السابع بصورة كبيرة عن ذي قبل؛ وذلك لاكتمال تكونه ونموه، وأيضًا أنه أصبح يستجيب للكثير من العوامل والمؤثرات الخارجية، مثل الصوت والألم والضوء أيضًا، وقد تزيد حركته بصورة كبيرة للغاية عن الشهور السابقة، ومن الممكن أن يطلب منكِ طبيبك المتخصص القيام بمتابعة وعد الحركات التي يقوم بها من أجل الاطمئنان عليه.

حركة الجنين في الشهر الثامن 

يصل معدل حركـة الـجنين في الشهر الثامن التي تشعر بها الأم في اليوم الواحد إلى عشر حركات، إذ يقوم بعمل بعض الركلات الخفيفة التي اعتاد عليها، وفي حالة إن لاحظت الأم أن العدد قد تقلص فعليها أن تنتبه إلى حالتها الصحية ولا تقم ببذل أي جهودًا تؤثر عليها بالسلب.

حركة الجنين في الشهر التاسع 

كيف تكون حركة الجنين في الشهر التاسع

قد اعتادت الأم على حركـة الـجنين طوال الأشهر الماضية، أما حركة الجنين في الشهر التاسع فتختلف؛ حيث يقوم الجنين بعمل بعض الحركات التي تصل إلى عشر ركلات في غضون ساعتين، ومن الممكن أن تزيد الحركـة في أواخر هذا الشهر بسبب اقتراب موعد الولادة.