حركة الجنين في الشهر السابع
الحمل الولادة

حركة الجنين في الشهر السابع وكيف تكون وأسباب الحركة المستمرة

تبدأ الحامل في الشعور بتزايد حركة الجنين في الشهر السابع مما يجعلها تشعر بالخوف والقلق من حدوث نزيف أو ولادة مبكرة، ولكن يرجع ذلك لعدة أسباب سنتعرف عليها في مقالنا التالي بالتفصيل.

أسباب حركة الجنين في الشهر السابع

تتعدد أسباب حركة الجنين في الشهر السابع، والتي تتشابه مع حركة الجنين في الشهر الثامن أيضًا، كما أنها تدفع البعض إلى الاعتقاد أن الجنين في خطر، ولكن يرجع ذلك لعدة أسباب كما يلي:-

  • زيادة ثقل ووزن الجنين.
  • ضيق الرحم.
  • زيادة قوة عظام الجنين.

كيف تكون حركة الجنين في الشهر السابع؟

نظراً لكثرة التغيرات التي تحدث بالشهر السابع من الحمل؛ يصبح الجنين قادراً على الاستجابة إلى المؤثرات الخارجية مثل الصوت والضوء والألم، كما أن قوة الجنين تزداد كل يوم، وتزداد حركة الرجيج التي تشعر بها الحامل؛ نتيجة لمعاناة الجنين من الفواق؛ والذي يعتبر حالة طبيعية مؤقتة لا تتطلب الشعور بالقلق.

كما أن الجنين يقوم بتغيير وضعيته بنهاية ذلك الشهر؛ حيث يقوم بتوجيه وضعية رأسه إلى الأسفل من أجل الاستعداد للولادة، وينصح الطبيب الحامل بأن تقوم بعد حركات جنينها بالشهر السابع حتى نهاية الحمل؛ وذلك من أجل الاطمئنان على حالة الجنين والتأكد بأنه على ما يرام، ويتم ذلك كما يلي:-

  • تخصيص وقت هادئ من أجل العد مرتين باليوم، مرة بالصباح عندما يكون الجنين قليل النشاط، ومرة بالمساء حينما يكون عالي النشاط.
  • إجراء ذلك الاختبار عن طريق قياس المدة اللازمة والتأكد من قيام الجنين بعشر حركات خلال ساعة أو أقل.
  • ينصح بتناول الشراب أو الطعام ثم الاستلقاء وتكرار العد مرة ثانية؛ وهذا للحصول على عشر حركات في غضون ساعة أخرى.

الطرق التي تساعد في تنشيط حركة الجنين بالرحم

الطرق التي تساعد في تنشيط حركة الجنين بالرحم

تشعر الحامل بالراحة عند شعورها بحركة جنينها داخل رحمها، حيث يعطي لها ذلك الشعور الإحساس بأن طفلها بخير؛ لذلك فهي بحاجة لبعض الطرق التي تساعد في تنشيط حركة الجنين بداخل الرحم وهي كما يلي.

تناول وجبة خفيفة

تساعد الوجبة الخفيفة في تنشيط حركة الجنين؛ مثل البسكويت والجبن والفواكه وزبدة الفول السوداني والزبادي والمكسرات، كما يمكن تناول كوب عصير طبيعي لأن السكريات تعمل على زيادة حركة الجنين.

ضغط على البطن وهزة خفيفة

يمكن للحامل أن تقوم بضغط بسيط على البطن أو هزة خفيفة مثلما يفعل الطبيب أثناء قيامه بعمل الموجات الفوق صوتية؛ وذلك من أجل مساعدة الطفل في تغيير وضعيته، ولكن يُحذر من الضغط الشديد على البطن لتفادى حدوث أي خطورة لصحة الطفل.

الركض الخفيف

من المنصح به أن تقوم الأم بقفزة بسيطة ثم الجلوس، أو الركض الخفيف لزيادة حركة الطفل، ويُمكن تكرار فعل ذلك ولكن بدون بذل أي مجهود شديد قد يؤثر على الجنين.

التحدث مع الجنين

يبدأ سمع الجنين في التطور بذلك الوقت، لذلك يُنصح بالتحدث مع الطفل في كل الأوقات؛ حيث سيتمكن من استيعاب صوت أمه بصورة كبيرة والتفاعل معها بالحركة، كما أن التحدث لا يقتصر على التحدث بصوت منخفض فقط، بل يمكن التهليل والغناء إلى الجنين أيضاً، أو وضع سماعة الرأس على البطن؛ لكي يستمتع الجنين إلى بعض الأغاني.

في نهاية مقالنا بعد أن تعرفنا على أسباب حركة الجنين في الشهر السابع وكيفية التعامل معها، ننصح بتوخي الحذر؛ لضمان بقاء الجنين بصحة جيدة، واستشارة الطبيب على الفور في حالة الشعور بقلة حركة الجنين، أو التعرض لأي شيئ قد يؤثر على صحته.